كشفت إنتل أن معالجات ساندي بريدج Sandy Bridge التي تشكل الجيل الثاني من عائلة معالجات Core تحتوي على خلل في تصميمها.

وقد أوقفت إنتل حاليا إنتاج معالجات ساندي بريدج بذلك التصميم إلى حين تجاوز الخلل الذي اكتشفته، وكل ما قالته الشركة عن ذلك الخلل أن كلفة إصلاحه تبلغ 700 مليون دولار، ما دفع إنتل إلى تقليص توقعاتها لعائدات الربع الأول بمقدار 300 مليون دولار، وذلك تقديرا للانخفاض المتوقع في حجم المبيعات.

     إنتل تكشف عن خلل في تصميم معالجاتها الجديدةويؤثر الخلل في تصميم معالجات ساندي بريدج على منافذ SATA التي يستخدمها المعالج في الاتصال مع الأقراص الصلبة ومحركات الأقراص الأخرى بما فيها محركات أقراص DVD وBlu-ray، وقد يؤثر هذا الخلل على أداء تلك المكونات الأساسية في الكمبيوترات الشخصية.

وقالت إنتل أنها صححت الخطـأ في تصميم المعالجات، وبدأت بتصنيع الإصدارات الجديدة من                                                                                 التفاصيل>>

Advertisements