تحول في الأهرام والأخبار.. اعتدال في الجمهورية.. ثورة في روز اليوسف . حيث أن هناك ثمة فارق كبير بين الصحافة القومية المصرية قبل 25 يناير وبينها الآن، حتى وصل البعض إلى وصف ما تنشره “الأهرام” كبرى تلك الصحف وأهمها، بالتحول الراديكالي في سياسة التحرير . العنوان الرئيس في الصفحة الأولى أمس الأربعاء  9 فبرابر/شب اط 2011

التفاصيل>>

Advertisements