بوابة المخلافي للإنترنت almekhlafi.com

سقوط القذافي وسقوط طرابلس واعتقال سيف الإسلام نجل العقيد الليبي معمر القذافي ليبيا الآن مباشر مقاتلو المعارضة الليبية يدخلوا منزل عائشة القذافي وسط طرابلس

أكدت عدد من مصادر الثوار الليبية أنه تم اعتقال سيف الإسلام نجل العقيد الليبي معمر القذافي، في فندق ريكسوس، فيما وصل مقاتلو المعارضة الليبية إلى ضاحية قرقاش، ودخلوا منزل عائشة القذافي وسط طرابلس.ونقلت قناة الجزيرة الفضائية عن الثوار الليبيين قولهم اليوم الأحد إنهم دخلوا منزل عائشة ابنة العقيد معمر القذافي في بن عاشور، وسط العاصمة طرابلس.

وقالت القناة إن الثوار تمكنوا من تحرير معظم مناطق العاصمة الليبية طرابلس بعد اشتباكات عنيفة مع كتائب القذافي التي انسحبت إلى باب العزيزية.

 كان الثوار قد أعلنوا في وقت سابق اليوم أنهم حرروا آلاف السجناء السياسيين من سجن الجديدة في العاصمة طرابلس.. فيما هرب كل من عبد الله السنوسي مدير المخابرات في نظام القذافي إلى جنوب البلاد، ومحمد حويج وزير المالية إلى الجبل الغربي.

 كما ذكر راديو “فرانس إنفو” أن الثوار يواصلون عملياتهم للسيطرة على العاصمة الليبية، مشيرًا إلى أن نهاية القذافي تبدو وشيكة وهى مسألة ساعات. وأذاع الراديو الفرنسي، في نشرته الإخبارية مساء اليوم – تقريرًا حول تطورات الأوضاع في ليبيا، موضحًا أن الثوار الليبيين الذين يؤكدون أن نهاية القذافي أصبحت شبه مؤكدة، وسيمنعون الأخير من الاحتفال بالذكرى الـ42 لتولّيه مسئولية البلاد في الأول من سبتمبر القادم.

 

 إلى ذلك أكد البيت الأبيض من جديد أن أيام القذافي أصبحت معدودة، وأن الشعب الليبي يستحق مستقبلا عادلا وديمقراطيا وسلميا. وأكد جوش إيرنست نائب المتحدث باسم البيت الأبيض إن الولايات المتحدة تواصل الاتصال عن كثب مع حلفائها وشركائها والمجلس الوطني الانتقالي الليبي. جاءت تصريحات المتحدث بعد أن أطلع جون برينان مساعد الرئيس الأمريكي لشئون الأمن القومي ومكافحة الإرهاب الرئيس باراك أوباما اليوم خلال إجازته الحالية على آخر تطورات الوضع في ليبيا، بما في ذلك مداخلات من الفريق الأمريكي في بنى غازي، والتي أشار فيها إلى أن فريق الأمن القومي سيواصل إطلاع الرئيس على آخر المستجدات فى ليبيا حسبما تقتضي الحاجة.

 

 

وقد جاءت هذه التطورات بعد كلمة صوتية ألقاها القذافي حول المستجدات القتالية في طرابلس، وعلقت شبكة سي إن إن بسخرية على مقولته “إنهم (الثوار) يدمرون أجهزة التكييف .!!” وأبرزت حرص القذافي على قراءة وقت وتاريخ إلقاء كلمته الصوتية في محاولة منه للتأكيد على أنه ما زال على قيد الحياة وفى حالة طيبة، وذلك على الرغم من أن هذه الكلمة الصوتية لا تنفى إمكانية فرار القذافي إلى الخارج بعد تسجيله.

 

 وقالت: إن القذافي اختتم خطابه المثير للجدل والشكوك والسخرية أيضًا بتوجيه نداء إلى الباقين من أتباعه في طرابلس قائلاً “واصلوا الزحف.. إلى الأمام تقدموا إلى الأمام”.

المزيد من الأخبار والأنباء حول هذا الموضوع …